باحث في مركز الاستقامة البريطاني: يجب وقوف العراقيين بوجه الأفكار التي تهدف الى تقسيم بلدهم

, منذ 7 شهر 121 مشاهدة

أكد مسؤول قسم الأبحاث في مركز الاستقامة البريطاني خلال زيارته كربلاء المقدسة بدعوة من قسم الاعلام في العتبة الحسينية على ان المخاطر الحالية هي ليست الهجمات الإرهابية  بل ما يخطط له المتطرفون لتقسيم العراق.

وقال احمد التندال" ان أشد المخاطر هي تقسيم هذه البلاد، لذا على العراقيين أن يقفوا بوجه الأفكار المتطرفة، وعلينا جميعاً أن لا نسمح لهؤلاء المتطرفين بالتحدث نيابة عنّا أو تمثيلنا، لأنهم لا يحملون ما نؤمن به من مبادئ وأفكار تحترم التعايش وتبتعد عن التشدد". 

وأضاف التندال" جئنا إلى كربلاء لمد جسور التواصل وبناء العلاقات مع العتبات المقدسة والشخصيات الدينية، والتأسيس لبعض المشاريع المستقبلية التي تساعد على تعزيز التعايش السلمي في البلاد بصورة عامة". مشيراً الى" وجود العديد من الأفكار والرؤى التي نحملها آملين أن تجد طريقها للتنفيذ مستقبلاً".

سلام الطائي

مواضيع قد تعجبك

Execution Time: 0.7067 Seconds